د. القططي: الخيارات مفتوحة امام تصعيد جديد

غزة: برق غزة

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي د. وليد القططي اليوم الأحد 5/9/2021 ، أن المقاومة لن ترضخ لمحاولات الاحتلال المستمرة لارهاق الشعب الفلسطيني ومقاومته ، مشدداً على انه طالما استمرت ممارسات الاحتلال وأساليبه العنصرية وحصاره لغزة فإن الخيارات مفتوحة للتصعيد.

وقال د. القططي خلال تصريحات ان المقاومة تعي وتدرك حجم المعاناة التي يعانيها الشعب الفلسطيني، وأي تسهيلات تقدم هي دعم لصمود الشعب ، مشيراً الى ان العدو يسعى لتحويل الشعب الفلسطيني ومقاومته إلى صراع من أجل تحسين ظروف الحياة في غزة في ظل الحصار, وتخفيف سطوة الاحتلال في الضفة المحتلة.

وبين د. القططي ان معركة “سيف القدس” شهدت وحدة بين قطاع غزة والضفة المحتلة فانتفضت كل فلسطين، وكان ذلك عامل كبت للعدو الصهيوني، وعامل مساعد للمقاومة ، معتبراً الى ان الاحتلال وبعد معركة سيف القدس يحاول أن يحرف مسار المقاومة الفلسطينية والنضال الفلسطيني من كونه قضية وطنية.

وتابع” الأصل أن قضية فلسطين تحرر وطني، والشعب يقع تحت الاحتلال ويهدف لتحرير فلسطين وتحقيق الاستقلال”.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: