عريضة أميركية تطالب بايدن بالتدخل للإفراج عن الأسير أبو هواش

أطلق الناشط الفلسطيني الأميركي، سنان شقديح، عريضة تطالب إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، بالتدخل الفوري لدى حكومة الاحتلال الإسرائيلي، لإطلاق سراح الأسير هشام أبو هواش، المضرب عن الطعام لليوم الـ141 على التوالي.
ووقّع على العريضة، مئات الأميركيين بينهم أعضاء كونغرس، وروجت عضو الكونغرس رشيدة طليب للعريضة، فيما شاركها مرشحون للانتخابات التشريعية المقبلة، بينهم المرشحة عن مدينة ميتشيغان، الفلسطينية هويدا عراف.
وأشارت العريضة إلى تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في أيار/ مايو الماضي، قال فيها: “يستحق الفلسطينيون تدابير متساوية من الأمن والحرية والفرص والكرامة”.
وطالبت الحكومة الأميركية باسم المواطنين الأميركيين الموقعين عليها، بالتصرف وفقاً لهذه التصريحات والتدخل الفوري لدى الحكومة الإسرائيلية لضمان الإفراج عن أبو هواش.
كما تطرقت العريضة إلى تصريحات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، حول القلق إزاء مصير الأسير أبو هواش وأوضاعه الصحية ومطالبتها بإنهاء اعتقاله الإداري.
كذلك، طالبت العريضة بالتدخل الفوري للإفراج عن كافة المعتقلين الإداريين، وإنهاء سوء استخدام الاحتلال الإسرائيلي للاعتقال الإداري.
وأوضحت أن عدد المعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي بذريعة الاعتقال الإداري يبلغ أكثر من 540 فلسطينياً.
وقالت إن “هناك الكثير ممن احتُجزوا لسنوات دون أن تتاح لهم الفرصة على الإطلاق لإثبات براءتهم أو عرض الأدلة المفترضة التي تُستخدم لتبرير سجنهم”.
وطالبت، أيضاً، بالحقوق الإنسانية الأساسية لنحو 5000 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بما في ذلك نحو 300 طفل، وتوفير الرعاية الطبية المناسبة لهم، وإنهاء الانتهاكات بما في ذلك الاعتقال الإداري، والتعذيب والحبس الانفرادي، والسماح بالزيارات العائلية المباشرة مع أفراد الأسرة.
والأسير أبو هواش من منطقة دورا الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة، وهو معتقل منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2020، وصدر بحقّه منذ اعتقاله ثلاثة أوامر اعتقال إداري، أحدها خلال إضرابه عن الطعام، ومدته ستة أشهر، وجرى تخفيض المدّة لاحقًا إلى أربعة أشهر، وهو أسير سابق أمضى ما مجموعه ثماني سنوات، ومتزوج وأب لخمسة أطفال.
 

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: