اسير من رام الله يدخل عامه الـ20 في سجون الاحتلال

يدخل اليوم 17 من فبراير، الأسير المريض محمد خميس محمود براش (43 عامًا) من مخيم الأمعري جنوب مدينة رام الله، عامه ال 20 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
الأسير براش محكوم بالسجن ثلاث مؤبدات اضافة إلى 30 عاماً بتهمة قتل 3 جنود صهاينة. اعتقله الاحتلال عام 2003م بعد مطاردة استمرت ثلاث سنوات، وأمضى 19 عامًا في السجون.
يعتبر الأسير براش من أصعب الحالات المرضية في سجون الاحتلال، ويعيش ظروفاً سيئة للغاية. حيث أصيب في أبريل 2002 بعد محاولة قوات الاحتلال اغتياله خلال فترة مطاردته، باستهدافه بقذيفة «أنيرجا» وسط رام الله، فقد على إثرها ساقه اليسرى من أسفل الركبة. إضافة إلى أنه يعاني من فقدان البصر بالعين اليمنى بشكل كامل وصعوبات في الرؤية بالعين اليسرى، ومهدد بفقدان النظر بشكل كامل.
ينحدر الأسير محمد براش من عائلة مناضلة، حيث استشهد أخيه الأصغر مع بداية انتفاضة الأقصى في عام 2000، بعد إصابته برصاصة قاتلة خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على مدخل مخيم الأمعري. كما تعرض شقيقه الأكبر رمزي (43 عاماً) للاعتقال في ذات العام الذي اعتقل فيه، وبالتهمة ذاتها، وهو محكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، كما اعتقل أشقاؤه شادي وسعيد وأفرج عنهما بعد انتهاء محكوميتهم.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: