الأسير قتيبة شلبي حراً بعد 46 شهراً من الاعتقال

استقبل أهالي بلدة قباطية في جنين، الأحد الأسير المحرر قتيبة وليد شلبي الذي أفرج عنه اليوم من سجون الاحتلال بعد أربع سنوات من الاعتقال.

وأفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير شلبي على حاجز الظاهرية قضاء الخليل، حيث كان يقبع في سجن النقب.

وحمل أهالي قباطية المحرر شلبي على الأكتاف، كما رددوا الأناشيد الوطنية والخاصة بالأسرى.

واعتقل قتيبة شلبي في 25 يونيو 2018 خلال حملة اعتقالات طالت عددًا من الشبان، في قباطية.

وبعد أشهر من الاعتقال أصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكماً بالسجن 46 شهراً.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال نحو (4650) أسير، منهم قرابة (160) طفلاً، و(34) أسيرة بينهم فتاة قاصر، إضافة إلى (500) معتقل إداري، و(600) أسير مريض، منهم (4) مصابون بالسرطان.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: