جماهير بيت لحم تشيع جثمان الشهيد الطفل محمد شحادة

شيعت جماهير بيت لحم مساء اليوم الأربعاء جثمان الشهيد الطفل محمد رزق صلاح 14 عاماً من بلدة الخضر بعد تسلم جثمانه من قبل الاحتلال. واستشهد محمد ليلة الأربعاء برصاص جنود الاحتلال قرب جدار الفصل العنصري، بزعم القاءه زجاجات حارقة على الشارع الاستيطاني. وجرى تسليم جثمان الشهيد على حاجز مزموريا شرق بيت لحم قبل نقله إلى مستشفى بيت جالا ومن ثم انطلق بموكب مهيب إلى بلدة الخضر حيث زف على أكتاف المواطنين. وبعد توديع جثمانه من قبل عائلته أديت صلاة الجنازة على الشهيد محمد في مسجد الخضر الكبير ومن ثم ووري الثرى في مقبرة الشهداء بالبلدة. وردد المشيعون هتافات تدعو لتصعيد المقاومة واستهداف الاحتلال والمستوطنين في الضفة الغربية. وعمّ إضراب شامل، صباح اليوم، مدينة بيت لحم حدادًا على استشهاد الطفل شحادة. وأغلقت المحال التجارية أبوابها وعم الإضراب المحافظة، تلبية لدعوة لجنة التنسيق الفصائلي.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: