مؤشر الديمقراطية: الأراضي الفلسطينية الثالثة عربيا في الاستبداد

تراجع المؤشر العام للديمقراطية حول العالم، ليسجل أسوأ نتيجة منذ بدأت “وحدة الإيكونوميست للاستقصاء” إصداره عام 2006.

وجاء ترتيب الأراضي الفلسطينية في المرتبة الثالثة عربيا و109 عالميا كنظام استبدادي، بعد تونس والمغرب.

وبحسب المؤشر، احتلت كل من: تونس والمغرب والسلطة الفلسطينية والجزائر وقطر ولبنان والكويت، تونس والعراق الأردن وعُمان، المراتب العشر الأولى كأنظمة استبدادية.

وجاءت مصر في المرتبة 11 عربيا و 132 عالميا كنظام استبدادي، تلتها الإمارات والبحرين والسودان والسعودية واليمن وليبيا وسوريا

وبين التقرير أن “المؤشر السنوي للديمقراطية”، “يسلط الضوء على التحديات المستمرة التي تواجهها الديمقراطية في جميع أنحاء العالم، تحت ضغط وباء كوفيد وتزايد الدعم لبدائل استبدادية”.

وأظهر المؤشر الذي يقيم حالة الديمقراطية في العالم أكبر تراجع له منذ عام 2010، مسجلا أسوأ نتيجة منذ إصداره عام 2006 للمرة الأولى.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: