بوتين يأمر بوضع “قوة الردع النووي” في حالة تأهب

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأحد إنّه أصدر تعليمات إلى وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان بوضع “قوة الردع النووي” الروسية في حالة التأهب الخاصة للقتال، وهي القوة التي تضمّ وحدات بحوزتها أسلحة نووية.

وبيّن بوتين أنّ قراره جاء على خلفية قيام الدول الغربية باتّخاذ خطوات وصفها بـ”غير ودية” تجاه روسيا.

وبحسب وزارة الدفاع الروسية فإنّ “قوات الردع النووي” هي مجموعة من الوحدات تهدف إلى ردع أي هجوم على روسيا، بما في ذلك في حال حرب تتضمن استخدام أسلحة نووية، وهي مزوّدة ومجهزة بصواريخ وقاذفات استراتيجية وغواصات وسفن.

أمّا على الصعيد الدفاعي فإنّ هذه القوة تمتلك درعًا مضادة للصواريخ، وأنظمة مراقبة جوية، ودفاعات مضادة للطائرات وللأقمار الصناعية.

وفي أول تعليق أمريكي على قرار بوتين، اعتبر سفير الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة أنّ الرئيس الروسي يصعّد الصراع بطريقة غير مقبولة.

وكان بوتين قال فجر الخميس الماضي إنّه أصدر تعليمات بشنّ عمليات عسكرية خاصة في أوكرانيا، بعد ساعات من اعترافه بإقليمين انفصاليين، في خطوة اعتبرتها كييف ودول غربية بأنّها إعلان حرب على أوكرانيا.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: