كلمةالأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي القائد زياد النخالة خلال مؤتمر شعبي في ذكرى الإسراء والمعراج:

  • نلتقي اليوم لنحيي ذكرى عظيمة على قلوبنا وعلى تاريخنا هي ذكرى الإسراء والمعراج وذكرى تحرير المسجد الأقصى من سيطرة الاحتلال الصليبي

القائد النخالة: تمر علينا الذكرى وينبعث فينا الأمل بتحرير القدس مرة أخرى ويتقدم جنود فلسطين ومجاهدوها على خطى محمد صلى الله عليه وسلم باتجاه القدس

  • القائد النخالة: أكثر من 50 عاما والقدس ترزح تحت الاحتلال الصهيوني وأكثر من 70 عاما والكيان الصهيوني يزيل اسم فلسطين عن خارطة العالم وشعبنا الفلسطيني لم يتوقف لحظة واحدة عن الجهاد والمقاومة
  • القائد النخالة: أكثر من 30 عاما على اتفاق أوسلو الذي تحول فيها المقدس إلى مدنس والذي من بعده بدأ التنازل خطوةُ خطوة حتى وصلتم محاصرين في رام الله
  • القائد النخالة: إذا تكلمت قيادة السلطة منذ اتفاق أوسلو فإنها تتحدث عن الشرعية التي أعطت فلسطين لليهود وطنا قوميا وأصبحت تطارد أبناء الشعب مقابل أوهام صنعتها كالتسوية التي حاصرتم فيها المشروع الوطني
  • القائد النخالة: منظمة التحرير الفلسطينية ضاعت بعد اجتماع المجلس المركزي الأخير في رام الله، ألا يكفي هذا للتوقف وإعادة قراءة المشروع الصهيوني من جديد!
  • القائد النخالة: ألا يكفي هذا التنازل للتوقف وإعادة بناء مشروع وطني حقيقي يخرجنا مما نحن فيه من حالة التشتت
  • القائد النخالة: الواقع يثبت يوما بعد يوم يا قيادة السلطة أنكم لم تحققوا شيئا للشعب الفلسطيني إلا زيادة المعاناة وإعطاء شرعية إضافية لهذا العدو في احتلاله فلسطين
  • القائد النخالة: الشرعية الدولية التي تتحدثون عنها تركتكم في العراء 30 عاما ولم تقيم لكم وزنا ولا لغيركم
  • القائد النخالة: من يملك القوة اليوم ويستطيع أن يقاتل هو الذي يستطيع أن يغير الواقع ويفرض وقائع جديدة على الأرض ويأخذ الناس إلى النصر وهو ما شاهدناه في معركة سيف القدس
  • القائد النخالة: معركة سيف القدس الأخيرة فتحت آفاقا جديدة أمام الشعب الفلسطيني وجسدت وحدته الوطنية على امتداد انتشار شعبنا في المناطق المحتلة منذ عام 48 وفي الضفة والقطاع والشتات ومخيمات اللجوء
  • القائد النخالة: معركة سيف القدس أثبتت أن عناصر القوة في الشعب الفلسطيني تستعصي على الفناء وهذا يتأكد مما نراه من إنجازات تحققها المقاومة
  • القائد النخالة: المقاومة اليوم في فلسطين والمنطقة هي أقوى من أي وقت مضى والعدو رغم امتلاكه كل أنواع الأسلحة هو أضعف من أي وقت مضى
  • القائد النخالة: العدو الصهيوني الذي كان يجتاح ويتقدم في لبنان وغزة وفي جبهات كثير يتراجع ويبني الجدر لحماية نفسه
  • القائد النخالة: ما كان من اتفاقيات مع الدو الصهيوني ليس سوى بدعة كبرى وعملية تمويه خطية ومدمرة ليمر بنو إسرائيل إلى كل العواصم محققين هيمنتهم على المنطقة
  • القائد النخالة: يريدون أن يحرمونا من نعمة الجهاد وهم يسلمون مفاتيح بلادنا للعدو كي يدخل البلاد عاصمة عاصمة وتحت عناوين مختلفة آخرها التطبيع والسلام الاقتصادي
  • القائد النخالة: التطبيع والسلام الاقتصادي هو إهانة ما بعده إهانة لأمة تملك هذا التاريخ العريق والحضارة التي أضاعوها بجهلهم
  • القائد النخالة: هل كان حكام الخليج وغيرهم مضطرون لدعوة بني إسرائيل كي يستبيحوا أوطانهم وقصورهم!
  • القائد النخالة: هل توازن القوى يدفع دول الخليج للتطبيع ونحن في غزة والضفة نكبح العدو من التقدم ونغير من المعادلات القديمة على مدار الوقت
  • القائد النخالة: يا للأسف من بعض الفلسطينيين الذين أعطوا لدول الخليج مبررا حول التطبيع مع العدو الصهيوني بإصرارهم على التمسك بأوهام السلام التي انتهت منذ زمن طويل
  • القائد النخالة: العدو يتواصل مع بعض الفلسطينيين وكأن عملية السلام قائمة ليشغلهم بالشؤون البلدية والانتخابات ثم يتركهم للتصارع حول الصلاحيات
  • القائد النخالة: يتقاتل بعض الفلسطينيين ويزجون بالمجاهدين في السجون وأكثر من ذلك يتفاخرون بالتنسيق الأمني والاستيطان ينتشر كالسرطان في الضفة الغربية
  • القائد النخالة: القدس تهوّد ولا نسمع من السلطة سوى عبارة أن القدس خط أحمر حتى وصلت العدوى لقوى المقاومة والناطقين باسمها
  • القائد النخالة: اسمحوا لي أن أصحح هذه المقولة التي نرددها كل يوم فالقدس يا سادة تحت السيطرة المباشرة للعدو الصهيوني منذ 50 عاما
  • القائد النخالة: أقدام العدو تدنس القدس والمسجد الأقصى يوميا وعلى مدار الوقت وكلمة خط احمر تُطلق على شيءٍ لم يحدث ويتم التحذير من حدوثه وليس على شيء قد حدث منذ زمن طويل
  • القائد النخالة: الاحتلال يهدم مدينة القدس بالتدريج وينشؤون الأنفاق تحت المسجد الأقصى ويتسللون منذ 50 عاما في أزقتها
  • القائد النخالة: ما يجري في الشيخ جراح وغيره من الأحياء المقدسية ما هو إلا المشهد الصارخ لعنجهيتهم
  • القائد النخالة: الحقيقية الماثلة أمامنا يجب ألا تترك مجالا للتحليل والتوقع وإطلاق البيانات والتصريحات وهم يهودونها منذ 50 عاما ومازالوا يفعلون
  • القائد النخالة: على كل مسلم في العالم عربي أم غير عربي وأولهم الشعب الفلسطيني أن يستنفر على مدار الوقت للعمل على حماية القدس والمقدسات
  • القائد النخالة: علينا أن نعمل بلا كلل أو ملل وبكل الوسائل من أجل تحرير القدس
  • القائد النخالة: بهذه المناسبة أطلب من كافة قوى المقاومة وأبناء الجهاد الإسلامي ومن سرايا المظفرة في كل مكان أن يكونوا على أهبة الاستعداد دائما للدفاع عن القدس والمسجد الأقصى الذي تدنسه عصابات المستوطنين يوميا

القائد النخالة: إن مشاغلة العدو واستنزافه في كل مكان أصبح واجبا من أي وقت مضى وأن ما يقوم به المجاهدون في الضفة الباسلة من التصدي لقوات العدو لهو مقاومة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى
القائد النخالة: إن الأعذار كثيرة ولكن الواجبات أكثر وتزداد يوما بعد يوم، فهذا زمن الجهاد وزمن المجاهدين
القائد النخالة: في هذه الأيام تظللنا ذكرى معركة بأس الصادقين وذكرى مذبحة الحرم الابراهيمي وذكرى استشهاد القائد الكبير عبدالله السبع واستشهاد المجاهد المميز محمد الناعم
القائد النخالة: نقف بكل فخر واعتزاز إلى جانب أسرانا البواسل الذين يخوضون معركة كبرى داخل معتقلات العدو للدفاع عن الحد الأدنى من حقوقهم الإنسانية التي يجردهم العدو منها
القائد النخالة: إن واجبنا الدائم جميعا يحتم علينا أن نسعى جاهدين من أجل حرية الأسرى ولا بد من التأكيد الدائم على حضورهم في قلوبنا
القائد النخالة: ينبغي أن تبقى حريتهم واجبا وهدفا لا يا يفارقنا حتى تحريرهم
القائد النخالة: أقف بكل تقدير واحترام للأخت الفاضلة عطاف جرادات أم منتصر الصامدة التي افتخرت بأبنائها الذين نفتخر بهم
القائد النخالة: نقف بكل تقدير للشيخ الفاضل محمد جرادات الذي أراد العدو أن ينال منه ومن دوره الدعوي المقاوم
القائد النخالة: إن النصر يعتمد على مدى استعدادنا للتضحية فكلما كانت استعداداتنا أقوى كان انتصارنا أقرب
القائد النخالة: يقع على عاتق الدعاة والمربين وخطباء المساجد المسؤولية الكبرى في ترسيخ المفاهيم الإسلامية التي تعزز الثقة بالله
القائد النخالة: لن تفلح أمة أو جماعة يغيب الإحساس بالله في حياتها وفي سلوكها ويصبح سلوكها مرتبطا بمعايير الناس
القائد النخالة: إن الشيخ القائد خضر عدنان هو رمز فلسطيني كبير وقامة وطنية عالية وإننا في حركة الجهاد الإسلامي نعتبر الاعتداء عليه هو اعتداء على الحركة بأكملها وعلى القوى الوطنية والإسلامية
القائد النخالة: نؤكد على ضرورة حشد قوى الشعب الفلسطيني ضد العدو الصهيوني وهذا واجب إسلامي ووطني وحاجة وطنية تقتضيها طبيعة المعركة مع العدو
القائد النخالة: نجدد التأكيد على رؤيتنا الواضحة والثابتة أن المسار الوحيد أمام شعبنا الفلسطيني هو المقاومة والاستمرار بها
القائد النخالة: نؤكد على ضرورة مغادرة أوهام التسوية مع العدو الصهيوني
القائد النخالة: نؤكد على ضرورة صياغة برنامج عمل وطني يمثل الكل الفلسطيني ويلتزم بحقوقنا التاريخية في فلسطين ويكون موجها لنضالنا ضد العدو الصهيوني

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: