أبو كويك: المقاومة تراقب ما يحدث للأسرى ويدها على الزناد

أكد القيادي في حركة حماس الشيخ حسين أبو كويك، اليوم الثلاثاء أن المقاومة الفلسطينية لن تترك الأسرى وحدهم يواجهون إجراءات إدارة سجون الاحتلال التعسفية بحقهم.

جاء ذلك في أثناء مشاركته في وقفة على ميدان المنارة وسط مدينة رام الله بالتزامن مع وقفات مماثلة شهدتها مدن الخليل وبيت لحم ونابلس وسلفيت وطولكرم وطوباس وقلقيلية وأريحا، نصرة للأسرى الذين يخوضون لليوم الـ 24 على التوالي برنامجا نضاليا يرتكز على التمرد ورفض قرارات إدارة السجون.

وقال أبو كويك إن “المسيرات التي خرجت اليوم تؤكد للمحتل أن الشعب الفلسطيني والمقاومة لن يتركوا الأسرى وحدهم”.

وأضاف أن “مقاومتنا الباسلة تراقب عن كثب ما يجري في السجون ويدها على الزناد”، منوها إلى أن الاحتلال “يعلم جيدا مكانة الأسرى لدى شعبنا ومقاومته”.

ولفت أبو كويك إلى أن “الاحتلال يلعب بالنار عندما يعتدى على إخواننا وأخواتنا الأسرى الأبطال، ويقوم بالتضييق عليهم وحرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية”.

وأضاف “سنبقى سائرون في هذا الدرب مناصرون لإخواننا الأسرى لأنهم شرف الأمة وعزتها وكرامتها”.

وأشار إلى أن الأسرى يتعرضون لهجمة شديدة من إدارة السجون للانتقاص من حقوقهم وللتضييق عليهم ولسحب الإنجازات التي بذلوها فيها الجهاد والدماء والجوع والعطش.

وطالب أبو كويك أبناء شعبنا بالمزيد من حملات التضامن وفعاليات المساندة مع من ضحوا بزهرة أعمارهم من أجل أرضنا ومقدساتنا وحقوقنا.

كما أهاب بكافة المؤسسات الصحية والنسائية الدولية والمحلية، ضرورة متابعة الأوضاع الصحية للأسرى المرضى والعمل على توفير العلاج لهم.

وردد المشاركون في الوقفات، هتافات تطالب بالحرية للأسرى، وطالبوا تصعيد المقاومة في وجه المحتل، نصرة لهم.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: