الجيش الروسي يدخل مدينة أوكرانية بالجنوب استعدادًا لمهاجمة العاصمة

توقف بث التلفزيون الأوكراني مساء الثلاثاء بصورة مؤقتة بعد قصف صاروخي روسي لبرج الإرسال الرئيسي في العاصمة كييف، في حين أقرّت وزارة الداخلية الأوكرانية بدخول القوات الروسية إلى مدينة خيرسون جنوب الدولة.

وذكرت هيئة الحماية المدنية الأوكرانية أن 5 أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 5 آخرون في الهجوم.

بدوره، قال كيريلو تيموشينكو، نائب مدير المكتب الرئاسي، إن الهجوم تسبّب في تعطل مؤقت للإرسال التلفزيوني والإذاعي إلا أن عمليات البث استؤنفت، ولا يزال البرج قائما.

وبثت وسائل إعلام أوكرانية فيديوهات تظهر استهداف برج التلفزيون، في حين اتهمت وسائل إعلام أوكرانية القوات الروسية باستهداف البنية التحتية لمرافق الاتصالات في العاصمة الأوكرانية.

وقبل ساعة من استهداف برج الإرسال التلفزيوني، حذرت وزارة الدفاع الروسية سكان كييف من نيتها توجيه هجومٍ بأسلحة فائقة الدقة لمنشآت عسكرية وأمنية.

وأعلن الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كاناشينكوف أن هذه الغارات المرتقبة تهدف إلى قمع الهجمات الإعلامية ضد روسيا، مشيرا إلى أنه مع بدء العملية العسكرية الخاصة زاد عدد الهجمات الإعلامية على مختلف مؤسسات الدولة في روسيا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أعلن -الخميس الماضي- إطلاق عملية عسكرية خاصة في دونباس (جنوب شرقي أوكرانيا)، وذلك في أعقاب طلب جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك رسميا دعم روسيا في مواجهة الجيش الأوكراني.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: