الاحتفال بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين اليابان والإمارات

احتفالًا بالذكرى السنوية الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين اليابان ودولة الإمارات العربية المتحدة انعقدت عروض فنية تبرز الأداء التقليدي لفنون البلدين وذلك في أبوظبي ودبي.

وقدمت هذه العروض من اليابان فرقة هوشو لفن النو المسرحي وهو أحد الفنون المسرحية اليابانية التقليدية الذي يعود تاريخه إلى 700 عام، كما أنه مسجل في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي.

كازوفوسا هوشو، المعلم الأكبر العشرون لمدرسة هوشو عروضًا لفن النو المسرحي والغاكاكو ومعه 19 فنانا من اليابان، ومن جانب دولة الإمارات كان هناك إلقاء للشعر النبطي وعزف على آلة العود.

وأقيم الحفل في أبوظبي وشرفه بالحضور كل من مغير الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع، أبوظبي، علي بن تميم، الأمين العام لجائزة الشيخ زايد للكتاب، وأكيو إسوماتا، سفير اليابان لدى دولة الإمارات.

كما أقيم الحفل أيضاً في 4 مارس في دبي، بحضور نوبورو سيكيغوتشي، القنصل الياباني العام في دبي والإمارات الشمالية، والجالية اليابانية، والعديد من الدبلوماسيين العاملين في السفارات والقنصليات المعتمدة في الدولة.

وفي النصف الأول من الحفل الذي جرى في دبي، تم تقديم عرض للعزف على آلة العود الموسيقية، وهي آلة موسيقية تقليدية في دولة الإمارات، وعرض آخر لآلة البيوا الموسيقية، وهي آلة موسيقية تقليدية وصلت إلى اليابان في القرن التاسع تقريبًا عبر طريق الحرير، مما سمح للجمهور بالاستمتاع بتلك الروابط بين الثقافتين اليابانية والعربية في عرض تخطى حواجز الزمان والمكان.

وفي النصف الثاني من الحفل، قام خالد البدور، الشاعر الحائز على جوائز والمستشار للثقافة والتراث في دبي، بتقديم شرح وعرض توضيحي للشعر النبطي، أعقبه عرض أكروباتي اسمه “كوكاجي” وهو أحد الذخائر الفنية لمسرح النو، حيث يتعاون صانع السيوف مع روح السيف من أجل صنع سيف للملك.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: