حماس: اقتحام “لبيد” لباب العامود تصعيدٌ خطير يتحمّل الاحتلال تبعاته

قال الناطق باسم حركة “حماس” عن مدينة القدس محمد حمادة، إن إقدام وزير خارجية الاحتلال “يائير لبيد” على اقتحام باب العامود، وما أعقبه من إطلاق جيش الاحتلال الرصاص على شعبنا في القدس المحتلة، “دليل صارخ على إصرار الاحتلال على تنفيذ مخططاته الخبيثة بحق القدس والمسجد الأقصى”.

واعتبر حمادة في بيان وصل (صفا) هذا الاقتحام وما تبعه من عمليات قمع للمصلين بمثابة “تصعيد خطير، واستفزاز لمشاعر شعبنا وأمَّتنا في هذا الشهر المعظّم”.

وحمّل حمادة قادة الاحتلال مسؤولية تداعياته، وقال: “فقد أخذنا وشعبنا العهد على أن نحمي القدس والأقصى بقوّة وبكل الوسائل المتاحة”.

وقمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء الأحد، الشبان في باب العمود بالقدس المحتلة بوحشية، ما أدى إلى إصابة عشرات المواطنين.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أنها تعاملت مع 19 إصابة خلال المواجهات في باب العمود، ونقلت 4 من بينهم للمستشفيات للعلاج، وعالجت بقية الحالات ميدانيا.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: