د. الحساينة: التغاضي عن جرائم الاحتلال وصمة عار يلطخ جبين الإنسانية

(برق غزة)

علق عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور يوسف الحساينة، على استمرار جرائم الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية لا سيما في مدينة القدس المحتلة.

وقال د. الحساينة في منشور على حسابه في فيسبوك: “إن التغاضي عن جرائم الاحتلال الصهيوني العنصري في فلسطين، ولا سيما في القدس المحتلة، وما تحتويه من مقدسات إسلامية، وحي الشيخ جراح الذي يُستباح أمام نظر العالم المنافق، سيبقى عارٌ يلطّخ جبين الإنسانية المعذّبة والمضّطهدة”.

يُشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل اعتداءاتها ضد الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية من خلال تدنيسها عبر المستوطنين والحاخامات الإرهابيين.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: