الدكتور الحساينة : القدس والأقصى ما زالا يمثلان القلب النابض لمشروعنا الحضاري والرسالي في مواجهة المشروع الصهيوغربي في المنطقة.

(برق غزة)

*الدكتور الحساينة : القدس والأقصى ما زالا يمثلان القلب النابض لمشروعنا الحضاري والرسالي في مواجهة المشروع الصهيوغربي في المنطقة.*قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور يوسف الحساينة :”إن توافد مئات الآلاف من المصلين لإحياء ليلة القدر في المسجد الاقصى المبارك، يعني أن القدس والأقصى ما زالا يمثلان القلب النابض لمشروعنا الحضاري والرسالي في مواجهة المشروع الصهيوغربي في المنطقة.وأكد الحساينة بأن شعبنا الفلسطيني، وبفضل جهاده ورباطه وصموده على أرضه، بات في طليعة محور القدس للدفاع عن “فلسطين العقيدة والتاريخ”، فيما “أنظمة التطبيع” تتهاوى على قارعة الطريق، بعد أن انكشفت سوءتها وبانت عوراتها، ومدى ولائها لأعداء الأمة والإنسانية. وشدد الحساينة في تغريدات على حسابه في تويتر على أن شعبنا الفلسطيني الذي أكرمه الله عز وجل لإحياء فريضتي الصيام والجهاد في هذه الأيام المباركة سيظل في طليعة الأمة، ومعه قوى المقاومة في المنطقة، لحماية حاضر ومستقبل أمتنا العربية والإسلامية من غول المشروع الإستعماري العالمي، ورأس حربته في المنطقة الكيان الصهيوني.

مواضيع ذات صلة
%d مدونون معجبون بهذه: